الدولة الاسلامية في العراق والشام
تبيهين مهمين للزوار وضيوف المدونة
بعد التسجيل في المدونة لا بد من تفعيل اشتراككم فيها عبر الرابط (الوصلة) التي ترسل لكم تلقائيا حال تسجيلكم على عنوان بريدكم الالكتروني, وبدون ذالك فلا يكون اشتراككم فعال.

الروابط والوصلات الموجودة في مقالات ومشاركات اعضاء المدونة مباشرة وفعالة للاخوات والاخوة المسجلين في المدونة, اما الزورا الغير مسجلين, فالروابط والوصلات داخل المواضيع لا تكون فعالة, وعليهم نسخها ولصقها على المتصفح من اجل فتحها والاطلاع على مضامينها.

الدولة الاسلامية في العراق والشام

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والأخرة) [مجموع الفتاوي].
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيعي المجوسي امير الموسوي مسح حمام الاتجاه المعاكس بابراهيم حمامي
الثلاثاء فبراير 17, 2015 6:35 am من طرف عبدالله

» في مواجهة الحرب البرية الصليبية المرتقبة على دولة الخلافة الأسلامية
الثلاثاء فبراير 10, 2015 1:40 pm من طرف عبدالله

» تعليق الشيخ مأمون حاتم على حرق الدولة الاسلامية لطيار التحالف الصليبي
الجمعة فبراير 06, 2015 3:48 pm من طرف عبدالله

» احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟
الجمعة فبراير 06, 2015 12:23 am من طرف عبدالله

» عبد الباري فلتان!
الخميس فبراير 05, 2015 1:12 am من طرف عبدالله

» مقلوبة فلسطينية!
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:30 pm من طرف عبدالله

» خدمات وبرامج وتطبيقات تجعل جواسيس وكالة الأمن القومي NSA يعجزون عن مراقبتك!
الإثنين فبراير 02, 2015 5:35 am من طرف عبدالله

» عدونا الكردي ولمــــا نعتبر بعد!
السبت يناير 31, 2015 2:01 pm من طرف عبدالله

» "القامشلي ليست كردية"...جدل بالأرقام والخرائط حول التوزع الديمغرافي في الحسكة
الإثنين يناير 26, 2015 8:48 am من طرف عبدالله

» الحوثي اصبح يستقبل الطيران الايراني المحمل بالأسلحة والخبراء عبر مطار صنعاء
الإثنين يناير 26, 2015 3:26 am من طرف عبدالله


شاطر | 
 

 لماذا تأخر النصر في عين العرب - عين الاسلام!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله



عدد المساهمات : 134
تاريخ التسجيل : 17/12/2011

مُساهمةموضوع: لماذا تأخر النصر في عين العرب - عين الاسلام!   الثلاثاء ديسمبر 30, 2014 2:33 am

لماذا تأخر النصر في عين العرب - عين الاسلام!

مقدمة:

1- الاكراد هم جند الصليب واليهود وقواتهم البرية في الحرب على دولة الخلافة الاسلامية في العراق والشام.

2- كما كانوا جند للفرس وجند للشيعة وجند للنصيرية وجند لليهود"اسرائيل" في محاربة العراق وسوريا سابقا وسبب دمار العراق واحتلاله.

3- الاكراد ليسوا قومية او عرق ولا شعب بل شراذم بشرية من اصول متعددة غير محددة العرق, تنقلوا عبر البلاد والازمان, لذا كانوا مرتزقة وقطاع طرق وسراق, لانهم لا ينتمون لبلادنا ولا لحضارة منطقتنا.

 اخي إنتظر بارك الله فيك إن الدولة_الإسلامية لاتقاتل الأكراد بسبب قوميتهم ماعاذ الله إنما تقاتل وتقتل الملاحدة والمشركين منهم هناك الكثير منهم في صفف الدولة وفي طليعة المقاتلين فاتقي الله في المسلمين منهم الدولة تقاتل المشركين الملاحدة منهم فقط ولاتعمم. الإسلام لايفرق بين قوميات وأعراق ولافضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى سلمان صحابي فارسي وصهيب صحابي رومي.

 تقول لا تقاتل الاكراد من اجل قوميتهم! ..انت لا تعرف من هم الاكراد وما هم الاكراد وبانهم ليسوا قومية! كيف تقاتل الدولة الاسلامية الاكراد على قوميتهم وهم ليسوا بـ قومية؟ بل نقاتلهم لانهم اعدائنا..دخلاء غزاة مستحلين لارضنا, ناهبين لثرواتنا, معتدين على حرماتنا, سارقين لحقنا, مزورين لتاريخنا, مشوهين لثقافتنا خدم وعبيد وادوات  بيد اعدائنا ومحاربين لدولة الخلافة الاسلامية!

 قومية الاكراد ادعاء كاذب تدحضه الوقائع والحقائق والعلوم والدراسات, بالضبط ككذبة ادعاء "قومية" اليهود وبلد قومي يهودي!

 الاكراد ليسوا قومية او عرق وليسوا شعب, بل شراذم بشرية من اصول متعددة تنقلوا عبر البلاد والازمان.. لذا كانوا مرتزقة وقطاع طرق وسراق, لانهم لا ينتمون لارضنا ولا لحضارة منطقتنا.

 احقا هناك كثير من الاكراد في صفوف الدولة الاسلامية!؟ كم كردي من بين جميع الاكراد يؤيد دولة الخلافة الاسلامية؟ وكم منهم التحق في صفوف الدولة؟ 100؟ 1000 من اصل 4 ملايين في العراق والشام؟

يا اخي..لقد تم تضليل الامة بادعاءات واهية دفعت مقابلها اثمان باهضة وعزيزة من خيرة شباب الامة وهذه عين العرب والقامشلي وعفرين والمعارك في سنجار وديالى وصلاح الدين واربيل والموصل شواهد ودليل..وما زال البعض يصر على تصديق الكذبة باسم الاسلام بدل ان يواجهها!.. ويهرب من تحمل عواقبها ونتائجها! وعندما تطلب منه جوبا او توضيحا يهرب ويتهمك بالعنصرية والشوفينية والبعثية!

في المعارك مع النصيرية العلوية.. سهل الله للمجاهدين جنود دولة الخلافة الاسلامية فتح مطارات وقرى ومدن ومحافظات بفترة زمنية وجيزة وبعدد لا يقارن مع عدد الشهداء والتضحيات التي قدمها المجاهدون في فتح مدينة عين العراب - عين الاسلام ولما تفتح بعد!
 رغم ان النصيرية العلوية لعنهم الله يمتلكون جيشا نظاميا بكل انواع الاسلحة, وبدعم مستمر ومتواصل.. اتعرف لماذا؟

لاننا في معاركنا مع عدونا النصيري حددنا عدونا بوضوح بلا مواربة او التابس!..حددنا النصيرية العلوية اعداء للامة..وحددنا طبيعة هذا العدو وحقيقته ومواقعه وقدراته, ولم نمني انفسنا بالاوهام! ولم نخدعها باسم الاسلام او شراكة الوطن! ولم نترك لنصيري كافر ان يكون بين ظهراني الامة اوجندها كما تركنا الاكراد! ولم نأمن لهم!

اما في معركة عين العرب - عين الاسلام فللاسف لم يتم تحديد الاكراد كعدو للامة! ولا تعريف حقيقته! ولا تحديد طبيعة هذا العدو الكردي وتركيبته! ولا تحديد عدده وعدته! والانكى من ذالك انه تم التعويل على ان عدونا الكردي في عين العرب - عين الاسلام بانه منا!..ومع مشروع دولة الخلافة ومؤيد بل ومناصر لها! وانه بغالبيته العظمى مصطف معها! وان معارك الامة الاسلامية والمجاهدين هي ليست مع الاكراد ولكن مع "العصابات الكردية"..و "المليشيات الكردية" و "ملاحدة الاكراد العلمانين والشيوعين" و "عصابات حماية الشعب الكردي" و "عصابات بشمركة" و"البككة"! هكذا للأسف تم ذر الرماد في عيون الامة والمجاهدين وخداعهم! خاصة اخواننا المجاهدين من شمال افريقيا والجزيرة الذين لا يعرفون الاكراد! ولا حقيقة وجودهم! ودلس عليهم بان الاكراد مسلمين اخوة لنا! وانهم مناصرين للجهاد ولدولة الخلافة الاسلامية وداعمين لها! وبانهم سيحتضنوا جنود دولة الخلافة ويؤيدوها عندما تندلع المعارك في المناطق والمدن العربية التي احتلها واستوطن بها الاكراد كـ اربيل والقامشلي وعين العرب وعفرين!

هكذا تم توريط المجاهدين في عين العرب.. صدورهم وظهورهم مفتوحة وتاتيهم الضربات من حيث لم يحتسبوا! وهكذا دفعت الامة دماء عزيزة وغالية بسبب عدونا الكردي!.. والذي وللاسف ما زال بين ظهرانينا ولما يحدد للامة بعد!

الاكراد ليسوا جميعهم مسلمين, ففيهم النصيريون العلوين والملاحدة الشيوعيون والعلمانيون وغيرهم, ومسلمو الاكراد السنة هم اعتى اعداء الاسلام والمجاهدين, واعتى اعداء دولة الخلافة الاسلامية’ وهم من كمن وتخفى ونخر الامة, وهم من استنزف الامة على مدة سبعة عقود من الزمن, وكانوا وما زالوا اداة لليهود والشيعة والنصيرية والصليبين.. وهم من شكل وانخرط في الفعاليات الامنية والعسكرية الفارسية والاسرائيلية, وهم الان من يحشد للمعارك ويقودها ضد الاسلام والمجاهدين!

المسلمون السنة الاكرد هم كمسلمو اجهز الامن والجيوش العربية السنية! اداة بيد الكفار واليهود والصليبين, وراس حربة في محاربة الاسلام والمسلمين ودولة الخلافة الاسلامية.

في معركة فتح عين العرب - عين الاسلام هرب الاكراد المدنين الى تركيا!..لو كانوا مسلمين ما هربوا!..في دير الزور والرقة وحلب وحمص واي منطقة دارت فيها معارك او تغلب فيها المجاهدون على النصيرية والشيعة, بقي المدنيون في مناطقهم سواءا كانوا مؤيدين للمجاهدين او محايدين..فمنهم من رحب بالمجاهدين وايدهم ومنهم من بقي على حياده. ولكن في عين العرب هرب الاكراد المدنين الى تركيا جميعهم! لم يبقى كردي مدني واحد في مناطق سيطرة المجاهدين!..ولم يظهر كردي مدني واحد مؤيد للمجاهدين!..ولم يظهر كردي مدني واحد محايد للمجاهدين! هذا لكون الاكراد اعداء للاسلام وللمجاهدين, ولكونهم استفادوا من خداع الامة الاسلامية لذاتها على مدى سبعة عقود, والترويج بان الاكراد" اخوة لنا" بل وحتى انهم "شركاء" في بلادنا!...بينما لم يؤمن الاكراد بذالك ولم يتقبلوه لانهم يعرفوا بانه ليس حقيقية! ..لم يخدعوا ولم ينخدعوا به! واستمروا في كيل العداء سرا وعلنا, وفي نخر الامة واختراقها واستغلال جهلها بهم, والانخراط في التشكيلات الامنية والعسكرية واللوجستية لمشاريع اليهود والصليبين وهم بين ظهرانينا! حتى اذاما نزل اليهود والصليبين في بلادنا اعلن الاكراد بانهم منهم ولهم! وبانهم بعامتهم ووجودهم قوة واداة اليهود والصليبين والشيعة والنصيرية في الحرب على الاسلام وعلى دولة الخلافة الاسلامية وفي تمكين الحملة الصليبية الاخيرة على بلاد المسلمين.

نعم لا شك ان هناك نسبة من الاكراد على خير يؤمنون بالله ورسوله وبالاسلام دينا, ويؤيدون المجاهدين ودولة الخلافة الاسلامية..ولكنهم قلة قليلة لا تمثل شسئ! ولا تمثل الاكراد! ولا تمثل اي قوة تاثير في الوسط الكردي! بل على العكس اولئك الاكراد المسلمين المؤيدين لدولة الخلافة الاسلامية وهم اخوتنا بلا شك في الدنيا والاخرة وفي اي بقعة ارض..اولئك الاكراد المسلمون لا يجرؤا ان يعلنوا وسط الاكراد بانهم مؤيدون لدولة الخلافة الاسلامية لانها يتم قتلهم!

لو تم تحديد الاكراد على حقيقتهم عدو لدولة الخلافة الاسلامية..اعني ان الاكراد بعامتهم كوجود في بلادنا.. بحقيقة انهم اعداء لنا ولدولة الخلافة الاسلامية في تكوينهم وفي وجودهم! وبأنهم هجروا الى بلادنا في خضم المشروع الصليبي اليهودي الاستراتيجي للمنطقة "سايكس بيكو" كما اليهود الى فلسطين... لو تم تحديد حقيقة ان الاكراد اعدائنا, واعد المجاهدين فكريا وعسكريا ولوجستيا على ذالك واستعدوا لما تطلبه معركة فتح مدينة عين العرب, لما اهدرت تلك الدماء العزيزة الغالية! ولكن للاسف هذا لم يحصل؟؟ للاسف خدعت الامة بالأكراد باسم الدين! وتم اقحام المجاهدين في معركة بجهل تام بعدوهم! وايهامهم بانهم سيدخلوا الى عين العرب بين اخوانهم الاكراد! فاتت النتيجة مؤلمة!

كان من المفتروض ان تفتح عين العرب بالراجمات لا بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة! ولكن قدر الله وما شاء فعل..الاهم هو ان نعتبر وان نفتح بالراجمات القامشلي وربيعة وعفرين واربيل والسليمانية باذن الله.. فمعرفة العدو وتعريفه وتحديده بشكل دقيق هي الخطوة الاساسية والاولى في الحرب قبل خوضها معه واساس تحقيق الانتصار فيها.
لا تغطي على عدوك الكردي الدخيل المحتل لارضك والسارق لثرواتك والمستبيح لدمك بضعفك او جهلك! فأنت لن تكسبه ولن يقف بجانبك وان تنازلت له عن ارضك التي احتلها وثرواتك التي سرقها وتغاضيت عن جرائمه التي اقترفها! ولن تحيده في الصراع..فلا تخدع نفسك ولا تخدع امتك ولا تضللها!

 لن تستطيع حتى تحيد عدوك الكردي.. فالمواجهة والصراع معه صراع وجود..فهو لم يكن محايدا اصلا لتغض الطرف عنه في سبيل مواجهة عدو اهم واخطر!..عدوك الكردي هو عدوك المباشر..وهو راس حربة عدوك الخارجي الاستراتيجي والمرحلي.. وهو اداته في تدميرك..فهو ليس له وجود تاريخي او ثقافي او مادي او حضاري في بلادنا.. ووجوده الحالي هو عارض فرضته بريطانيا وايران وتركيا منذ زمن قريب كما فرضت اليهود لعنهم الله في فلسطين وفي نفس المشروع ولنفس الهدف.

عدوك الكردي يرى فرصته التاريخية في تثبت هوية له وموطن باحتلال بلادنا وسرقة ثرواتنا وتزوير تاريخنا ومحو هويتنا وثقافتنا بتحالفه المصيري والانخراط حتى الصميم في المشروع الصليبي اليهودي في المنطقة, وليس في المشروع الفارسي الشيعي كما قد يظن البعض! لذا فهو ليس محايدا ولا يستطيع ان يكون محايدا, ناهيك ان يصطف الى جانب دولة الخلافة الاسلامية يوما!..فمبرر وجوده وهويته وابعاد كيانه هي ارضنا التي احتلها واستملكها, والثروات البليونية التي سرقها وما زال والجرائم التي اقترفها والحرمات التي تعدى عليها..هي التي تمثل وجوده وهويته بعنوان "كردستان"! على غرار هوية "اسرائيل" ليهود العالم.

 كل هذه لن يجعل الكردي واليهودي الا عدوا لك, وصراعه معك صراع وجود لا صراع حدود, وليس صراع الحاد وايمان وعقيدة!

وكما ذكرنا وللقياس..هناك ايضا يهود ضد الصهيونية و ضد قيام دولة اسرائيل! ولكن هذا لا يغير من حقيقة الامر ان اليهود هم مادة ووقود وزخم المشروع الصهيوني "اسرائيل" في فلسطين والشرق الاوسط من النيل الى الفرات, وهكذا هم الاكراد ومشروع "كردستان".

نعم فيهم مؤمنين موحدين ومع مشروع دولة الخلافة الاسلامية, ولكنهم قلة ولا يمثلون شيئ في الوسط الكردي, ولا يغيروا شيئ في معادلة الصراع ومن حقيقة ان الاكراد هم اعدائنا واعداء دولة الخلافة الاسلامية, وانهم مادة ووقود وزخم المشروع الصليبي اليهودي "كردستان" تؤم "اسرائيل", وانهم جنود اليهود والصليب وقواتهم البرية في العراق والشام في الحرب على دولة الخلافة.

  بالله عليك اجبني كي اهتدي ولك الاجر والثواب..هل يمكن تحرير بغداد دون تحرير اربيل وكركوك والسليمانية؟

 هل يمكن تحرير دمشق دون تحرير القامشلي وعين العرب وعفرين؟

تحريرها ممن؟ من المسلمين؟ من الكفار؟ من المسيحين؟ من الملحدين؟ لا..تحريرها من الاكراد لان الاكراد هم خليط من كل من ذكروا وبخليطهم يشكلون مادة ووقود وجنود المشروع اليهودي الصليبي في العراق والشام بما فيهم بل اولهم من هم محسوبين على الاسلام وعلى السنة والجماعة.

 تتسائل ماذا نفعل مع الاكراد؟..والمعنى انهم اصبحوا حقيقة واقعة مفروضة علينا..4 ملايين كردي في العراق والشام, غير 2 مليونين اتوا بهم من تركيا وايران وتم تجنيسهم زورا فقط منذ احتلال العراق عام 2003!..يعني تم توطينهم وتمليكهم ارضنا وبلادنا وتشريع سرقتهم لثرواتنا وحقنا التاريخي..هذا ما يعنيه تجنيس اكراد في العراق او الشام.

والان دعني اعطيك الجواب للسؤال الذي يستخدمه اعدائنا الاكراد واعداء دولة الخلافة الاسلامية لتضليل الامة وتسويق مشروعهم الاستعماري لارضنا, ونهبهم لثرواتنا وتزيرهم لتاريخنا ومحوهم لهويتنا وثقافة منطقتنا:

 نفعل مع الاكراد ما سنفعله ان شاء الله مع النصيرين الكفار لعنهم الله وعددهم 2 مليونين في سوريا ولبنان!

نفعل مع الاكراد ما سنفعله ان شاء الله مع الكفار الارمن لعنهم الله في العراق وسوريا ولبنان!..لاحظ نقول الارمن وليس النصارى مع لعنات الله تترى على الارمن والنصارى اجمعين بلا استثناء..نقول الارمن لانهم دخلاء على بلادنا مثل الاكراد, وكانوا دوما وما زالوا اداة للصليبية واليهود في حرب الاسلام والمسلمين.. ولن يكون لهم وجود في ارضنا بعد اليوم بأذنه تعالى. وكذالك سنفعل مع الاكراد ومع التركمان الشيعة لعنهم الله.

سنتعامل مع الاكراد كما سنتعامل ان شاء الله مع 10 مليون شيعي في العراق ولبنان.

 سنفرض على الاكراد شريعة الله, وسنقتص من كل كردي قتل المسلمين ونكل بهم او اعتدى على حرماتهم من الاكراد السابقين واللاحقين. سنستعيد الثروات المنهوبة التي تقدر باكثر من 100 مليار دولار سرقها اكراد العراق لوحدهم منذ عام 1991, وسنستعيد الممتلكات والاراضي والقرى والمدن والمصانع والمعدات والاجهزة والمستشفيات والمخازن التي سرقها الاكراد. سنفرض على الاكراد شرع الله والالتزام بعقيدة الولاء والبراء او قطع رؤسهم كما فعل صلاح الدنيا والدين بقطع رؤوس 40 الف من المشركين الفاطمين, وغير ائمة المساجد وفرض الكتاب والسنة والزم الناس بها فنجوا. لم يقطع رؤوسهم جميعا ولكن اكابرهم ومحاربيهم, اما من امن منهم والتزم فاصبح اخا لنا في الاسلام له ما لنا وعليه ما علينا.

هذا ما سنفعله بالاكراد وبالنصيرية والدروز والشيعة, سيكون عليهم اما ان يسلموا او ان يحاربونا على الاسلام, او ان يغادروا ويعودوا من حيث اتوا الى شياطينهم! لان دولة الاسلام لا تتسع للايمان والكفر معا.. فالايمان قيم وحقوق وحدود والكفر كذالك على نقيضه, ولا يجتمعان في مكان واحد.

  وكما ذكرت سنتعامل مع 4 مليون كردي دخيل ومحتل لمناطق في شمال العراق وسوريا, كما نتعامل مع اليهود لعنهم الله المحتلين لفلسطين وقد تجاوز عددهم 5 مليون, اي اكثر من عدد الاكراد  المحتلين المستعمرين في العراق والشام!

 اقصد من كلامي ان لا يتخد احدا من وجود 4 ملايين عدو كردي بين ظهرانينا قابلين كما اليهود لعنهم الله للزيادة مبررا في عدم تحديد الاكراد كعدو, ومحاربتهم والاقتصاص منهم وتحرير بلادنا منهم..فبهذا المنطق الخاطئ لا داعي لمحاربة اليهود لعنهم الله وتعدادهم فاق 5 مليون في فلسطين! ولا محاربة الكفار النصيرية  2 مليون لعنهم الله رغم ان النصيرية للعلم عرب قحاح وابناء الارض وليسوا دخلاء عليها كالاكراد! ولا محاربة المشركين الشيعة لعنهم الله وقد تجاوزوا الـ 10 مليون.

 المحاربين والمعتدين واكابرهم تقطع رقابهم ويفرض على من تبقى الاسلام او يحاربونا عليه.. هذا هو التعامل معهم وهذه هي سنة الصراع والغالب والمغلوب في الحروب..وبهذا ستكون غالبيتهم على الاسلام ان شاء الله كما هي السنن, وفي كل الاحوال يجب استعادة الاراضي والقرى والمدن والثروات والمصانع والاجهزة والمستشفيات والمعدات التي سرقها الاكراد واستحوذوا عليها..فلا يوجد احد في تاريخ بلادنا قتل وسرق ونهب واختلس بعد اليهود مثل الاكراد! لن يفلتوا من القصاص! ولن تذهب دماء شهدائنا وحرماتنا التي انتهكها الاكراد على مدى 7 سبعة عقود سدى.

مقالات ذات صلة:


الايوبيين ليسوا اكراد..نفض الغبار عن تاريخ الامة وايقاف تزويره وسرقة ارثها

http://fieldleadership.allahmontada.com/t987-topic#1196
 
كركوك ومرجعيتها التاريخية بالوثائق الدامغة

https://www.youtube.com/watch?v=1gWCooHwriQ 


ماذا تعرف عن عدوك الكردي!

http://justpaste.it/iknh


الاكراد والهوية الكردية تحت المجهر

http://fieldleadership.allahmontada.com/t882-topic


الشيعة ام الاكراد في اولويات المعركة!

http://fieldleadership.allahmontada.com/t988-topic#1197


لا لم يصعقنا كفر كوباني..بل صعقكم انتم.. ويا ريت تعتبروا وتتقوا الله في ارواح المجاهدين!

http://fieldleadership.allahmontada.com/t991-topic#1200


كُردستانُ الكُبرى.. توأمُ (إسرائيل)

http://fieldleadership.allahmontada.com/t932-topic



بغداد تفتح من اربيل

http://justpaste.it/fuz4


كركوك في معادلة الهجوم المرتقب على الارضي المحررة والاكراد المستعمرين للسليمانية واربيل ودولتهم الليقطة كردستان

http://justpaste.it/fxy9

تحرير بغداد بأذن الله يعني نهاية الاقليم الصهيوني في الشمال 

 http://justpaste.it/fysh

لا تغفل عن الاكراد الصهاينة الغزاة المستوطنين في اربيل والسليمانية !!!

 http://fieldleadership.allahmontada.com/t893-topic
 
عرب ايدل ونجمة قردستان

 http://fieldleadership.allahmontada.com/t870-topic



-------



http://justpaste.it/in7k
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا تأخر النصر في عين العرب - عين الاسلام!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدولة الاسلامية في العراق والشام :: الثالثة :: اعرف عدوك-
انتقل الى: