الدولة الاسلامية في العراق والشام
تبيهين مهمين للزوار وضيوف المدونة
بعد التسجيل في المدونة لا بد من تفعيل اشتراككم فيها عبر الرابط (الوصلة) التي ترسل لكم تلقائيا حال تسجيلكم على عنوان بريدكم الالكتروني, وبدون ذالك فلا يكون اشتراككم فعال.

الروابط والوصلات الموجودة في مقالات ومشاركات اعضاء المدونة مباشرة وفعالة للاخوات والاخوة المسجلين في المدونة, اما الزورا الغير مسجلين, فالروابط والوصلات داخل المواضيع لا تكون فعالة, وعليهم نسخها ولصقها على المتصفح من اجل فتحها والاطلاع على مضامينها.

الدولة الاسلامية في العراق والشام

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والأخرة) [مجموع الفتاوي].
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيعي المجوسي امير الموسوي مسح حمام الاتجاه المعاكس بابراهيم حمامي
الثلاثاء فبراير 17, 2015 6:35 am من طرف عبدالله

» في مواجهة الحرب البرية الصليبية المرتقبة على دولة الخلافة الأسلامية
الثلاثاء فبراير 10, 2015 1:40 pm من طرف عبدالله

» تعليق الشيخ مأمون حاتم على حرق الدولة الاسلامية لطيار التحالف الصليبي
الجمعة فبراير 06, 2015 3:48 pm من طرف عبدالله

» احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟
الجمعة فبراير 06, 2015 12:23 am من طرف عبدالله

» عبد الباري فلتان!
الخميس فبراير 05, 2015 1:12 am من طرف عبدالله

» مقلوبة فلسطينية!
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:30 pm من طرف عبدالله

» خدمات وبرامج وتطبيقات تجعل جواسيس وكالة الأمن القومي NSA يعجزون عن مراقبتك!
الإثنين فبراير 02, 2015 5:35 am من طرف عبدالله

» عدونا الكردي ولمــــا نعتبر بعد!
السبت يناير 31, 2015 2:01 pm من طرف عبدالله

» "القامشلي ليست كردية"...جدل بالأرقام والخرائط حول التوزع الديمغرافي في الحسكة
الإثنين يناير 26, 2015 8:48 am من طرف عبدالله

» الحوثي اصبح يستقبل الطيران الايراني المحمل بالأسلحة والخبراء عبر مطار صنعاء
الإثنين يناير 26, 2015 3:26 am من طرف عبدالله


شاطر | 
 

 براءة للذمَّة في غدر الامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هاني سمارة



عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع: براءة للذمَّة في غدر الامة   السبت مارس 01, 2014 10:06 am

براءة للذمَّة في غدر الامة


           اتمنى ان تقراءها بتجرد دون تحيز او تقديس واسال الله العلي القدير ان يرينا الحق حقا وان يرزقنا اتباعه وان يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ان شاء الله

http://mhesne.com/index.php?option=com_content&view=article&id=181:2014-02-22-20-28-48&catid=24&Itemid=141

بـراءة للذمَّة - موقع الشيخ عبدالله بن محمد المحيسني
mhesne.com
قبل بضع ثوانٍ
هدا كلب اسمو ابوقسورة الشحلاوي بعتلي هالرابط والكلام
إنهاء الدردشة
تم العرض في 1 مارس



بـراءة للذمَّة - موقع الشيخ عبدالله بن محمد المحيسني
mhesne.com
-------------

            ما فهمت هذه
----------

           هدا كلب اسمو ابوقسورة الشحلاوي بعتلي هالرابط والكلام
           إنهاء الدردشة
 
----------

           هل تريد رد وتفنيد لما يسمى براءة الذمة؟

            ارد على عجاله فيما ادعاه المحيسني ورفضه لشرطا الدولة وادعائه بان الشروط تفرض على القضاة وليس في المتحاكمين, وساق امثلة على ذالك كيف انه حتى بين مسلم وكافر يتم التحاكم الى الشرع وليس بفرض شروط على الطرف الاخر وان كان كافرا.

اقول هذا هراء وتضليل وتدليس من المحيسني..فالدولة لا ترفض التحاكم لشرع الله بل على العكس هي من تطبق شرع الله وتطالب الاخرين ممن يرفعون يافطات اسلامية وغير اسلامية تطبيقه والاحتكام اليه لا لغيره!..اما الدعوة الى محكمة شرعية مستقلة يتفق عليها فهذا في الشرع يسمى تحاكم الى "المحكم" ليقضي او يفصل في خصومة, والتحكام اليه غير ملزم ويحق لاي طرف ان يرفض هذا المحكم او التحكيم, بعكس الاحتكام لشرع الله الذي ليس للانسان فيه خيار او اعتراض, ويحكم بخصوصه قاضي في محكمة شرعية مقرة وليس انية متفق عليها تظهر ليوم وتختفي, ليس لها مرتكز ولا سند تحكمها ارادة من شكلها وما تقتضيه الظروف ويدعون بانها محكمة شرعية تحكم شرع الله! كيف؟

الدولة هي من تحكم شرع الله وتطالب الاخرين بالاحتكام اليه وهم يابون, وان كان هذا الكلام غير صحيح فليكذبونا ويعلنوا علنا تطبيقهم للشريعة والاحتكام لشرع الله فقط لا لغيره وليتبرؤوا من الطاغوت الديمقراطي والعلماني ومن حكام الردة!
---------

           نعم صدقت بس حبيت انبه الاخوة من هالكب
-------------

           وحتى تؤكد الدولة هذه الحقيقة ارادت ان تفضح حقيقة الصحوات ادوات ال سلول بانهم لا يقصدون لا تحكيم شرع الله ولا المحكمة الشرعية , وانما تنفيذ المخطط الصليبي السلولي في محاربة الدولة الاسلامية والقضاء عليها الامر الذي اعلنته وتجاهر به ولايات الشر الصليية الامريكية  والروسية ليل نهار! لذا اشترطت الدولة على الاطراف ان يعلنوا برائتهم من  طاغوت العلمانية والليبرالية والديمقراطية ومن طاغوت الخليج وان يعلنوا ولائهم فقط لله وشرعه ... فابوا!!..القضية ليست بالاشتراط على القضاة ولا على المتخاصمين..القضية في كشف حقيقة الطرف الاخر وزيف دعواه في التحاكم لشرع الله.

ولنا في التاريخ الاسلامي نموذج عندما رفع جيش معاوية وعمر بن العاص المصاحف على الرماح وطلبوا التحكيم, فماذا كان موقف الخليفة الراشد الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه؟ رفض ايقاف القتال ورفض التحاكم... لماذا؟ ليس لانه يرفض تحكيم شرع الله ولكن لانه يحتكم لشرع الله ويحكمه وكان يعلم ان الطرف الاخر لا يريد تحكيم شرعيا ولكن خدعة باسم الاحتكام يراد بها الالتاف على شرع الله, وفتن الامة, وشق الصف ومنع هزيمة جيش معاوية! لذا قال الامام علي رضي الله عنه حينها ما معناه انه في قتاله واستمرار القتال ورفض التحكيم انما هو تطبيق لشرع الله .. وقال لهم اسئلوا القران.

واما ما قاله الدعي المحيسني ان لا تتقدموا على الانصار في بلادهم ..لا يتقدم العراقي والتونسي والحجازي على اهل الشام, وضرب مثلا بأن الشيخ اسامة تقبله الله لم يتقدم على طلبان ولا خطاب تقدم على الشيشان! فهذا هراء وتدليس لا يقول به الا افاك!..كيف بالله عليك يدعي هذا الافاك بانه حافظ للصحيحين ولا بد انه حافظ للقران ويدعي انه يتحدث بالكتاب والسنة وانه يريد تحكيم الشرع ويستنكر على الامة ان تكون جسدا واحدا, دمائها واحدة وحرماتها واحدة! ويستنكر الاخوة في الدين التي فرضها الله سبحانه وتعالى ويريدها المحيسني في النسب والعرق والجغرافيا! اين هو من قول الله تعالى " انما المؤمنون اخوة"! اين هو من امر الله" اذا استنصروك في الدين"! واين هو من "كتب عليكم القتال"! واين هو من "قاتل المنافقين والمشركين"! اين هو من قول الله تعالى "ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا"!
--------------

            بارك الله فيك اخي ورزقك الجنة وحسن الثواب
--------------

             فخالد بن الوليد وابو عبيدة الجراح وعبدالله بن رواحه وجعفر بن ابي طالب جميعهم من ارض الحرمين وقدموا الى الشام وتقدموا على اهل الشام وفتحوا الشام وقادوها...بل حتى معاوية وبني امية الذين بنوا للشام حضارتها وارثها الاسلامي الاموي الذي مهرت به الى يومنا هذا هم من بلاد الحرمين

ثم صلاح الدين الايوبي الذي اعاد العزة والكرامة والحضارة والدين الى الشام واهلها كان من العراق

ومحمود زنكي ونور الدين زنكي الذين بدؤوا في الجهاد ضد الصليبين في الشام كانوا تركمان

واما مثال الشيخ اسامة وخطاب تقبلهما الله وعدم تقدمهم على اهل البلاد فهذا قياس خاطئ وتدليسي
-----------

            نعم صحيح
-----------

             فالشيخ اسامة تقبله الله وخطاب ذهبا نصرة الى الافغان والشيشان لمقاتلة الغزاة الصليبين في ديار المسلمين وليس لجهاد ضد طاغية مرتد او طائفة كفرية تحكم البلاد.

والشيخ بن لادن تقبله الله وخطاب تقبله الله لم يكن لديهم مشروع اقامة دولة اسلامية في افغانستان ولا في الشيشان اللهم الذب عن المسلمين وطرد الصليبين. والاهم ان مشروعهم كان اانشاء جهاد عالمي  فالشيخ اسامة تقبله الله هو من اوائل من خط وسن سنة الجهاد العالمي وقاعدة الجهاد لمحاربة العدو في كل مكان, وحشد شباب الامة من كل البقاع من اجل ضرب العدو في مختلف البلاد الاسلامية وفي عقر دار الكفار. والشيخ بن لادن تقبله الله هو من اوائل من ايد الدولة الاسلامية في العراق وكذالك الظواهري الذي قال ان للدولة الاسلامية في العراق بيعة في عنق كل مسلم!

من قاد الجهاد في العراق؟ انا اتحدث عن العراق لا عن الدولة الاسلامية في العراق والشام؟ من قاد الجهاد في العراق الذي ايده بن لادن تقبله الله والظواهري حفظه الله؟ المجاهدين المسلمين من غير العراقين!

من اعلن الدولة الاسلامية في العراق التي ايدها بشدة الشيخ بن لادن تقبله الله وقال عنها الظواهري ان في رقبة كل مسلم بيعة لها؟

ابو مصعب الزرقاوي تقبله الله واخوته المهاجرين في غالبيتهم, ومنهم الشهيد نحسبه كذالك ابو حمزة المهاجر وهم ليسوا عراقيين! هل تقدموا على اهل العراق؟ نعم..هل ايدهم الشيخ اسامة تقبله الله والشيخ الظواهري حفظه الله وقادة وقاعدة الجهاد في العالم ام لا؟

فكلام المحيسني خبث بتدليس بهراء

ثم يتسائل لماذا تقبل الدولة التحاكم هنا وترفضه هناك؟

لسبب بسيط كما قلنا ان الدولة مع تحكيم شرع الله كما كان الامام علي رضي الله عنه يحتكم لشرع الله ورفض التحكيم. واما موافقة الدولة على محكم في نقطة ما ورفضها في غير موقع فهو كما بينه الشيخ هاني السباعي حفظه الله في اللقاء الصوتي مع المحيسني بالامس والشيخ السباعي حفظه الله دكتور ومرجع في القضاء الشرعي. قال ان الموافقة على التحاكم والمحكم والانسحاب منها قبل اي جلسه او قبل نطق الحكم جائز وهو من الشرع وان المحكم والاحتكام اليه غير ملزم!

فالدولة ان ارتئت لظرف ما او لسبب ما ان توافق على المحكم والتحكيم فهذا من الشرع وجائز لها ولغيرها, وان رفضت في نقطة اخرى نفس المحكم والتحكيم حتى ومع نفس الخصم فهذا من حقها ومن الشرع وهي ليست ملزمة!
---------------

            صحيح بارك الله فيك
-------------

             فلنفترض ان كل الخطئ والضلال هو في الدولة ومن الدولة..حسنا ما الذي منع القوى الاخرى ان توافق على الشرطين؟ سوا انها صحوات ولا تستطيع الموافقة على شرطين يضعانها في تصادم مع والاة امرها السلولين والصليبين؟ المحيسني لم يقدم هكذا تساؤل لهم ولم يستنتج ولم يحاججهم! وما الذي يمنعهم الان من اعلان براتهم من الطاغوت العلماني والديمقراطي ومن طواغيت الخليج!

وامعانا في التضليل والتدليس قال ان جبهة النصرة توافق على هذين الشرطين فلماذا لم توافق الدولة على التحاكم في محكمة شرعية مع الجبهة؟ انظر الى خبث وسخافة المحيسني

اولا الدولة هي من دعت وتدعو الى ان يتم رد المظالم وان تعقد لقاءات ومحاكمات بينها وبين اي فصيل على انفراد كما حصل مع صقور الشام, لان هذا هو السبيل دائما لحل الخلاف بين طرفين خاصة جهاديين بان يجتمع العقلاء واهل الحل ويحكموا الشرع فيما بينهم وياتوا بقاضيين او قاضي متفق عليه ولكن الصحوات رفضوا!!

الصحوات وجبهة النصرة لم يشاؤا فض النزاعات بشكل ثنائي مع الدولة ولكن طالبوا بمحكمة شرعية للجميع بحضور الجميع وموافقة الجميع على ان...انتبه

على ان يكون التحاكم والتحكيم بين الدولة المدعى عليها من جهة!! وبين الجميع في الطرف الاخر!!!!

لكن المدلس المحتال المحيسني يقلب الاية ويقول انظر الجميع يشتكي من الدولة! الدولة اعتدت على الجميع!!!

ثم ياتي ويقول لك الشرطين غير مقبولين لان الشروط تفرض على القضاة وليس على المتحاكمين؟ ثم ان ها هي جبهة النصرة توافق على الشرطين ورغم ذالك الدولة رفضت التحاكم شرعا معها!!!!

علما ان جبهة النصرة لا توافق على الشرطين!

جبهة النصرة من حيث الاساس والمبدء هي غرس من غراس الدولة الاسلامية وثمرة من ثمارها ترفض الطاغوت وتعاديه وتعادي حكام الردة في الخليج..هذا هو  المبدء والاصل والمنهج وهكذا كانت جبهة النصرة من حيث المبدء ولكن الجولاني وابو ماريا وال سلول غيروها فانشقت عن الدولة وحاربتها ورغم ابقائها على غلاف وظاهر جبهة النصرة الا انها لا تعادي الطاغوت باعتراف الجهولاني عندما سؤل عن العلاقة مع حكام الخليج في لقاء الجزيرة قال هناك مصالح مشتركة!

هكذا تحولت الجبهة الى راس حرب الصحوات والحرب على الدولة الاسلامية وعلى جهاد الشام, وياتي الدعي المحيسني يدلس على الناس ويقول لذر الرماد في العيون حسنا ها هي الجبهة توافق على الشرطين ولكن الدولة ومع ذالك ترفض التحاكم معها في محاكم شرعية!
--------------

            اذا هو منافق مرتد ملعون من عند الله
-------------

             اخيرا وليس اخرا دلل المحيسني بتدليسه على الامة ووقوفه في صف الردة ومعسكر الصليبين والسلوليين في محاربتهم للدولة الاسلامية في العراق والشام, التي يأخذ عليها خصومها ومعسكر الصحوات انها تطبق الشريعة وتحكم شرع الله في مناطق سيطرتها! ويجاهرون برفض مشروعها لاقامة دولة اسلامية على انقاض نظام الكفر النصيري, قائلا في اعتراض لا يقول به أي انسان لديه ضمير ناهيك ان يكون مسلم او مؤمن! قال ان مقاتلة الجميع للدولة الاسلامية ومحاربتهم لها لا يعني بانها على حق! وتسائل مستنكرا ها هم الاخوان المسلمين في مصر قد اجتمع العالم كله ضدهم فهل هم على حق؟!

قبح الله المحيسني واخزاه...فهذا الاسقاط ليس في مكانه وان دل على شيئ فهو يدل على احد امرين:
اما انه مرتد ومدسوس ومخابرات سلولية صليبية, او انه من البساطة والسطحية حد البلادة التي لا يؤخذ لصاحبها راي ناهيك عن تحكيمه في قضايا الجهاد والفتن!

بداية الاخوان المسلمين في مصر هم فعلا على حق, فقد تم  غدرهم والانقلاب عليهم من الجيش الصليبي المصري ومؤسسته العسكرية, والاخوان ظلموا واضطهدوا وقتلوا وسجنوا ونكل بهم ظلما وعدوانا, ولهم الشرعية الدستورية في الحكم والسلطة ولم يقل احد ان لهم شرعية دينية! والعالم الاسلامي والعربي وكل انسان حر وشريف وصاحب ضمير يقف معهم في محنتهم ضد الهجمة الصليبية البربرية العسكرية القمعية والتنكيل بهم. لم يقف ضدهم سوى الصليبين واليهود وال سلول ومشاخخ الخليج المرتدين الذين المحيسني على موقفهم! فالمثل مذبحة الاخوان في مصر الذي استشهد به هو ضده وفضيحه فضحه الله بها على لسانه! هذا من ناحية ومن ناحية اخرى ليس صحيحا ان جميع العالم ضد الاخوان في مصر...فالاخوان وصلوا الى السلطة عبر صناديق الاقتراع على ارضية اتفاق بينهم وبين ولايات الشر الامريكية ومعسكر الصليب الذي غدر بهم ونقض الاتفاق معهم واعاد عساكره الى السلطة بالقوة, ولكن الاخوان لم يعادوا امريكا ولا الصليب ولا المعسكر الغربي عاداهم, وما زالوا حتى اللحظة يتزلفوا لامريكا ويسعوا لارضائها وعقد صفقة معها, ولم يغيروا لا من برنامجهم ولا نهجهم وما زالوا متمسكين بالليبرالية الكفرية والتعددية وما زالوا يتزلفوا لامريكا والصليب بالسلمية التي تعهدوا انهم لن يحيدوا عنها. فامريكا الصليبية التي اتفقت مع الاخوان ثم ازاحتهم لم تعلن الحرب عليهم ولم تقطع علاقتها بهم ولكنها غيرت الدور الذي عهدته لهم, فشتان بين الدولة الاسلامية في العراق والشام نهجها وعقيدة وبرنامجا واسلوبا ووسيلة وجهادا وتصادم وجود مع معسكر الكفر والردة وطواغيت الخليج ومعسكر الكفر الصليبي, وبين الاخوان في صراع مع العسكر على السلطة باشراف سيدهم الامريكي الصليبي ورضاه! نسي المحيسني المدلس ان الصراع هو بين الايمان والكفر وبين الحق والباطل وبين تطبيق الشرعية الذي لا يتبناه احد في الشام سوى الدولة وبين معسكر الكفر والردة والصحوات جميعها! نسي وتناسى ان للباطل والعدوان الف باب وان للحق باب واحد هو التمسك بالكتاب والسنة وتحكيم الشريعة ورفع راية لا الله الا الله محمد رسول الله واقامة دولة اسلامية بكتاب يهدي وسيف ينصر!
---------------

            الان انقل لك ر فيه نقاط وملاحظات على لقائه بالامس:

فند الشيخ السباعي حفظه الله دعوى المحيسني واتهامه للدولة بقتل المغفور له ابو خالد السوري وطالبه بالدليل والبينة عن طريق وضع صور من فجروا انفسهم الذين ادعى المحيسني انهم للدولة الاسلامية ! فكل مخابرات العالم تفعل هذا لتثبت القاتل لمن! النقطة الثانية كرر الشيخ السباعي على المحيسني ما قولك بتهديد الجولاني للدولة وامهالها خمسة ايام فلم يرد المحيسني وتهرب من الاجابة. النقطة الثالثة روج المحيسني وادعى ان جبهة النصرة لها انصار ومؤيدين واخترقت قلوب اهل الشام وانها اذا دعتهم للخلافة او لدولة اسلامية فسيؤبدوها. هذا الادعاء ليس عليه دليل ولكنه من باب التسويق والتهريج لارضاء الجبهة وزجها في مزيد من القتال مع الدولة والايقاع بين المجاهدين واهم ما في الامر ان جبهة النصرة وعلى لسان مسؤليها اعلنت انها لا تسعى لاقامة دولة اسلامية ولا دولة خلافة في الشام وان الشعب السوري هو من يحدد طبيعة النظام بعد سقوط النظام العلوي فكيف بالمحيسني يدعي ان الشعب السوري اذا دعته الجبهة لدولة اسلامية او خلافة سيلبي وانها اخترقت قلبه وهي اي الجبهة انكرت انها تدعوى لخلافة او دولة اسلامية! والنقطة الاخرى عندما سئله الشيخ السباعي حفظه الله لماذا لم ترحبوا بمبادرة الشيخ البغدادي والشيخ العدناني حفظهما الله والدعوة للصفح والصلح والتسامح؟ تهرب المحيسني اول مرة وعندما تكرر السؤال قال التحاكم الى الشرع اولى من المصالحة وان الدعوة الى محاكم شرعية اولى من المصالحة!! رغم ان السباعي حفظه الله بين له ان الدولة مع التحاكم للشرع وان المحكمة الشرعية التي يتحدثون عنها لا تعني بالضرورة التحاكم للشرع وانها تحكيم او محكم والذي قراره ورايه ليس ملزم ويمكن رفض التحاكم اليه كما فعلت الدولة وان التحاكم للشرع يكون في محاكم شرعية في اجواء استقرار وامان ولها ظروفها ويكون قرار القاضي فيها ملزم ولكن المحيسني لم يجب وكانه لم يفهم الفرق بين التحاكم الى محكمة المحكم وتحكيم شرع الله. الشيخ السباعي حفظه الله فاته ان يسئل عن سر توافق الحملة الصليبية العلوية اليهودية الشيعية الاستخباراتية الخليجية الاردنية التركية على الدولة الاسلامية والذي بدء قبل عام مع الهجمة العسكرية التي شنها الجهولاني والجبهة واشرار الشام والجيش الكر وجيش المجاهدين على الدولة ؟؟ وتهرب المحيسني من الاجابة على شرطي الدولة للتحاكم الى محاكم شرعية مستقلة وهما تبرء القوى المشاركة من الطاغوت والعلمانية ومن طواغيت الخليج والانظمة! هل لان المحيسني نفسه لا يوافق على هذين الشرطين ولا قوى الردة والصحوات التي اشتراها ال سلول ولا تحتكم لشرع الله وانما لردات الخليج لا توافق على هذين الشرطين وتدعوا بهتانا وكذبا الى التحاكم الى محاكم شرعية لتنفيذ الخطط الصليبي على الدولة! ونبهني احد الاخوة الى ادعاء المحيسني ان تغريداته المخزية التي باسمه ادعى بانه لم يكتبها هو وانما بعض من طلابه الذين سمح لهم ان يكتبوا ما يشاؤا باسمه!!! هل يصدق عاقل هكذا ادعاء؟؟ ولكن اهم النقاط جميعا وهي مربط الفرس وفاضحة المحيسني الخبيث هو ما قاله في مديح الجهولاني بانه اي المحيسني التقاه فقال له الجهولاني بانه يوافق المحيسني اي شيئ يقرره..يوافق اان يتنازل عن امارته وان يتنازل البغدادي عن امارته!!!! وهذا هو بيت القصيد والهدف من مؤامرة ما يسمى بمبادرة الامة.

الشيئ الجيد في لقاء المحيسني هو كشف حقيقته بشكل مباشر عبر الاستماع اليه ومناقشته لا عبر منشورات ومقالات وتسجيلات صوتية. الا ان في اللقاء تكريم وتشريف له لا يستحقه. اتضح الكذب في كثير من النقاط في مناقشته خاصة فيما يتعلق بالتغريدات المخزية باسمه التي تنكر منها وادعى ان بعض طلابه كتبها بعد ان صرح لهم استخدام اسمه وعدم رده على سؤال بخصوص شرطي التحاكم الذان اشترطتهما الدولة والتهرب من الاجابة رغم تكرا السؤال عليه. مضمون ومجمل كلام المحيسن هو اتهام الدولة وتحميلها مسؤلية الهجمة والقتل الذي لحق بها وما زال!!! ادعى ان سبب القتال هو مطالبة الدولة من الجبهة ان تبايعها!! هل نسي المحيسني ان الجبهة ما هي الا غرسة من غرسات الدولة وثمرة من ثمارها وان في عنق الجهولاني بيعة لامير المؤمنين ابو بكر البغدادي حفظه الله! لماذا لم ياتي بالائمة على الجهولاني الذي نقض بيعته للامير البغدادي وشق وحدة صف المجاهدين وتحالف مع علوش ومعروف في حربهم ضد الدولة في الوقت الذي اعترفوا هم بذالك والتسجيلات والادلة على ذالك ميدانية وعلنية وما تزال قائمة!!؟...لو كان الامر لي ما التفت الى هذا المافون ولا قيمته ولتركته مندثر في طيات المطويات من المهملات.

لا اعلم ان كان منافق ملعون فالله اعلم بسريرته ولكن الاكيد انه مدلس ويقلب الامور ولا يراها الى في عين معادية للدولة وهو من حيث يدري او لا يدري جزء من حملة الصحوات على الدولة وعلى جهاد الشام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
براءة للذمَّة في غدر الامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدولة الاسلامية في العراق والشام :: الثالثة :: اعرف عدوك-
انتقل الى: