الدولة الاسلامية في العراق والشام
تبيهين مهمين للزوار وضيوف المدونة
بعد التسجيل في المدونة لا بد من تفعيل اشتراككم فيها عبر الرابط (الوصلة) التي ترسل لكم تلقائيا حال تسجيلكم على عنوان بريدكم الالكتروني, وبدون ذالك فلا يكون اشتراككم فعال.

الروابط والوصلات الموجودة في مقالات ومشاركات اعضاء المدونة مباشرة وفعالة للاخوات والاخوة المسجلين في المدونة, اما الزورا الغير مسجلين, فالروابط والوصلات داخل المواضيع لا تكون فعالة, وعليهم نسخها ولصقها على المتصفح من اجل فتحها والاطلاع على مضامينها.

الدولة الاسلامية في العراق والشام

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والأخرة) [مجموع الفتاوي].
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيعي المجوسي امير الموسوي مسح حمام الاتجاه المعاكس بابراهيم حمامي
الثلاثاء فبراير 17, 2015 6:35 am من طرف عبدالله

» في مواجهة الحرب البرية الصليبية المرتقبة على دولة الخلافة الأسلامية
الثلاثاء فبراير 10, 2015 1:40 pm من طرف عبدالله

» تعليق الشيخ مأمون حاتم على حرق الدولة الاسلامية لطيار التحالف الصليبي
الجمعة فبراير 06, 2015 3:48 pm من طرف عبدالله

» احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟
الجمعة فبراير 06, 2015 12:23 am من طرف عبدالله

» عبد الباري فلتان!
الخميس فبراير 05, 2015 1:12 am من طرف عبدالله

» مقلوبة فلسطينية!
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:30 pm من طرف عبدالله

» خدمات وبرامج وتطبيقات تجعل جواسيس وكالة الأمن القومي NSA يعجزون عن مراقبتك!
الإثنين فبراير 02, 2015 5:35 am من طرف عبدالله

» عدونا الكردي ولمــــا نعتبر بعد!
السبت يناير 31, 2015 2:01 pm من طرف عبدالله

» "القامشلي ليست كردية"...جدل بالأرقام والخرائط حول التوزع الديمغرافي في الحسكة
الإثنين يناير 26, 2015 8:48 am من طرف عبدالله

» الحوثي اصبح يستقبل الطيران الايراني المحمل بالأسلحة والخبراء عبر مطار صنعاء
الإثنين يناير 26, 2015 3:26 am من طرف عبدالله


شاطر | 
 

 الامام االمجدد الشيخ اسامة بن لادن رحمه الله يتحدث عن دولة العراق الاسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كاتمة الاحزان



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 18/02/2014

مُساهمةموضوع: الامام االمجدد الشيخ اسامة بن لادن رحمه الله يتحدث عن دولة العراق الاسلامية   الثلاثاء فبراير 18, 2014 1:29 pm


كاتمة الاحزان


الامام االمجدد الشيخ اسامة بن لادن رحمه الله يتحدث عن دولة العراق الاسلامية
{ فإن السعي لإقامة جماعة المسلمين الكبرى يتعين على آحاد المسلمين و المجاهدين، وذلك بأن يبايعوا أكثر الطوائف إلتزاما بالحق و اتصافا بالصدق ، قال الله تعالى : " يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله و كونوا مع الصادقين "
 
و إن من يراقب حملات الكفر العالمي و المحلي يرى أنها تستهدف بالدرجة الأولى " دولة العراق الإسلامية " فأمريكا

 تسير حملات إثر حملات تكرر على المدينة الواحدة مرات و مرات بل هناك حملة مستمرة منذ ستة أشهر على ديالى كلها ، وكذا على الموصل و صلاح الدين ، و حملات من الجيش و الحرس الوطني و الشرطة ، وحملات أخرى من مليشيات الصدر و الحكيم ، فضلا عن استهداف جميع دول الجوار بدون استثناء " لدولة العراق الإسلامية " ناهيك عن صحوات الضرار و أحزاب و جماعات الضرار بقيادة من خان الملة و الأمة طارق الهاشمي ، و بعد هذه و تلك حملات إعلامية لتشويه " دولة العراق الإسلامية " والتي يتولى كبرها حكام الرياض و علماؤهم و إعلامهم . 


و ما أحسب كل هذه الحملات الشرسة على المجاهدين في " دولة العراق الإسلامية " إلا لأنهم من أكثر الناس تمسكا بالحق والتزاما بمنهج رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و الذي قال له ورقة بن نوفل : " ما جاء رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي "


فالأمير أبو عمر و إخوانه ليسوا من الذين يساومون على دينهم و يرضون بأنصاف الحلول ، أو يلتقون مع الأعداء في منتصف الطريق ، ولكنهم يصدعون بالحق و يرضون الخالق وإن غضب الخلق و لا يخافون في الله لومة لائم - أحسبهم كذلك و الله حسيبهم - كما يرفضون أن يداهنوا أي حكومة من حكومات عواصم العالم الإسلامي بدون استثناء ، و أبوا أن يتولوا المشركين لنصرة الدين ، لأنهم على يقين بأن الدين دين الله تعالى وهو ناصرهم ومن شاء من عباده ، و هو غني سبحانه عن أن نشرك به لننصر دينه ، و محال أن تكون نصرة الدين بتولي الحكام الطواغيت المشركين ، و إمامهم في ذلك حديث نبينا صلى الله عليه و سلم حيث قال : " يا غلام إني أعلمك كلمات ؛ احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سألت فاسأل الله ، و إذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، و إن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك رفعت الأقلام و جفت الصحف " رواه الإمام أحمد . 


ولو أن قادة " دولة العراق الإسلامية " و ضعوا أيديهم في يد أي دولة من دول الجوار لتكون لهم ظهرا و سندا كما فعلت بعض الجماعات و الأحزاب ، لكان الحال غير الحال ؛ فأولئك ميزانياتهم بعشرات بل مئات الملايين ، و هؤلاء رزقهم تحت ظلال رماحهم و هذا خير الرزق لو كانوا يعلمون }

 
 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الامام االمجدد الشيخ اسامة بن لادن رحمه الله يتحدث عن دولة العراق الاسلامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدولة الاسلامية في العراق والشام :: الفئة االثانية :: الدولة الاسلامية في العراق والشام-
انتقل الى: