الدولة الاسلامية في العراق والشام
تبيهين مهمين للزوار وضيوف المدونة
بعد التسجيل في المدونة لا بد من تفعيل اشتراككم فيها عبر الرابط (الوصلة) التي ترسل لكم تلقائيا حال تسجيلكم على عنوان بريدكم الالكتروني, وبدون ذالك فلا يكون اشتراككم فعال.

الروابط والوصلات الموجودة في مقالات ومشاركات اعضاء المدونة مباشرة وفعالة للاخوات والاخوة المسجلين في المدونة, اما الزورا الغير مسجلين, فالروابط والوصلات داخل المواضيع لا تكون فعالة, وعليهم نسخها ولصقها على المتصفح من اجل فتحها والاطلاع على مضامينها.

الدولة الاسلامية في العراق والشام

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والأخرة) [مجموع الفتاوي].
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيعي المجوسي امير الموسوي مسح حمام الاتجاه المعاكس بابراهيم حمامي
الثلاثاء فبراير 17, 2015 6:35 am من طرف عبدالله

» في مواجهة الحرب البرية الصليبية المرتقبة على دولة الخلافة الأسلامية
الثلاثاء فبراير 10, 2015 1:40 pm من طرف عبدالله

» تعليق الشيخ مأمون حاتم على حرق الدولة الاسلامية لطيار التحالف الصليبي
الجمعة فبراير 06, 2015 3:48 pm من طرف عبدالله

» احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟
الجمعة فبراير 06, 2015 12:23 am من طرف عبدالله

» عبد الباري فلتان!
الخميس فبراير 05, 2015 1:12 am من طرف عبدالله

» مقلوبة فلسطينية!
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:30 pm من طرف عبدالله

» خدمات وبرامج وتطبيقات تجعل جواسيس وكالة الأمن القومي NSA يعجزون عن مراقبتك!
الإثنين فبراير 02, 2015 5:35 am من طرف عبدالله

» عدونا الكردي ولمــــا نعتبر بعد!
السبت يناير 31, 2015 2:01 pm من طرف عبدالله

» "القامشلي ليست كردية"...جدل بالأرقام والخرائط حول التوزع الديمغرافي في الحسكة
الإثنين يناير 26, 2015 8:48 am من طرف عبدالله

» الحوثي اصبح يستقبل الطيران الايراني المحمل بالأسلحة والخبراء عبر مطار صنعاء
الإثنين يناير 26, 2015 3:26 am من طرف عبدالله


شاطر | 
 

 خواطر سورية أليمة لاستقبال العام الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فكر



عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 27/10/2012

مُساهمةموضوع: خواطر سورية أليمة لاستقبال العام الجديد   الإثنين يناير 07, 2013 5:47 pm


خواطر سورية أليمة لاستقبال العام الجديد
ماهر شرف الدين – كلنا شركاء

(لوحة للفنان السوري وسام الجزائري)

أيها الصامتون الأنذال
ليست ضخامة اللحى هي التي حجبتْ دموع الأمّهات عنكم
بل عَماكم.
***
هناك من عادى الثورة حين كانت سلمية تماماً، وحين تعسكرتْ راح يدّعي بأنه مع الثورة ولكن حين كانت سلمية!!
هذا الموقف اتخذه مثقفون وكتّاب ومعتقلون سابقون… وأصحاب الضمائر نؤومة الضحى.
***
مثقفون «حياديون» طوال الأشهر الماضية أداروا ظهرهم لما يحصل في سوريا، وانشغلوا بالكتابة عن السفر والحب والطرائف… ومع أول غارة إسرائيلية على غزة غيَّروا صور بروفايلاتهم وكتبوا عن الدم الفلسطيني محوّلين صفحاتهم إلى وكالات أنباء!
شكراً أيها الدم الفلسطيني الزكي لأنك فضحتَ ازدواجية هؤلاء… شكراً لأنك فضحتَ انحطاطهم.
***
لسان حال السوريين أثناء قصف غزة:
على الأقل لم يدفع الفلسطينيون ثمن الطائرات التي تقصفهم.
***
تسريب من امتحانات المستقبل:
سؤال: سمِّ جريمة من جرائم حافظ الأسد؟
جواب: بشار الأسد.
***
بين المنحبكجية لي أصدقاء طفولة
بين المنحبكجية لي أقارب لطفاء
بين المنحبكجية لي حبيبة سابقة
جزء من حياتي يرقد بين أيدي المنحبكجية.
***
… البحر العميق
كجراح الشهداء في سوريا.
***
محمد أبو العيون المحاميد
الذي وضعوه في براد الموتى
قبل أن يموت كتب على جدار البراد
مستخدماً الدم الذي ينزف من جرحه:
«وضعوني هنا حياً…
أنا عايش هسَّعْ، ورح أموت بعدين…
بس بعدني بدّي الحرّية…
أمانة سلمولي على أمّي».
ماذا يمكن لشاعر أن يُضيف إلى هذه القصيدة؟
***
لو لم يكن القائمون على «موسوعة غينيس» كلاسيكيين ومحدودي الأفق لدخلت الثورة السورية الموسوعة الشهيرة بأرقام قياسية كثيرة:
- أكبر عدد شهداء.
- أكبر عدد نازحين ومشرّدين.
- أكبر عدد أفران مقصوفة.
- أكبر عدد أمّهات ثكالى وزوجات أرامل وأطفال أيتام.
وأخيراً… أكبر عدد انتهازيين في المعارضة.
***
عندما غادرتُكِ يا سوريا
لم يكن معي سوى حقيبةٍ صغيرةٍ
جمعتُ فيها ثيابي،
وقلبٍ خائر جمعتُ فيه
حبّي لكِ وحقدي عليهم.
***
المخابز التي قصفوها في حماة وإدلب وحمص
قمحها من حوران.
***
على رغيف الخبز الذي عاد عجيناً بسبب الدم
رأيتُ وجهكِ يا سوريا
ساخناً كأنه قد خرج من الفرن للتوّ.
***
لمْ يُبكِني منظر الدم على قمصانهم
بل أبكاني منظر البول على بناطيلهم
أطفال كرم الزيتون
الذين بالوا في ثيابهم لحظة ذبحهم
أقنعونا لأول مرّة
أنَّ في وسع البول أن يكون أكثر قسوة من الدم!
***
لو كانت أمُّه تستطيع
أن تخيط جسده الممزق كما كانت تخيط جواربه
فقط لو كانت أمُّه تستطيع.
***
الأقواس التي حصرتْ بها الصحفُ كلمة «مجزرة»
لم يفهمها الأطفال المذبوحون للتوّ
لذلك ركضوا خارجها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خواطر سورية أليمة لاستقبال العام الجديد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدولة الاسلامية في العراق والشام :: الثالثة :: بـقـعـة ضـوء-
انتقل الى: