الدولة الاسلامية في العراق والشام
تبيهين مهمين للزوار وضيوف المدونة
بعد التسجيل في المدونة لا بد من تفعيل اشتراككم فيها عبر الرابط (الوصلة) التي ترسل لكم تلقائيا حال تسجيلكم على عنوان بريدكم الالكتروني, وبدون ذالك فلا يكون اشتراككم فعال.

الروابط والوصلات الموجودة في مقالات ومشاركات اعضاء المدونة مباشرة وفعالة للاخوات والاخوة المسجلين في المدونة, اما الزورا الغير مسجلين, فالروابط والوصلات داخل المواضيع لا تكون فعالة, وعليهم نسخها ولصقها على المتصفح من اجل فتحها والاطلاع على مضامينها.

الدولة الاسلامية في العراق والشام

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والأخرة) [مجموع الفتاوي].
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيعي المجوسي امير الموسوي مسح حمام الاتجاه المعاكس بابراهيم حمامي
الثلاثاء فبراير 17, 2015 6:35 am من طرف عبدالله

» في مواجهة الحرب البرية الصليبية المرتقبة على دولة الخلافة الأسلامية
الثلاثاء فبراير 10, 2015 1:40 pm من طرف عبدالله

» تعليق الشيخ مأمون حاتم على حرق الدولة الاسلامية لطيار التحالف الصليبي
الجمعة فبراير 06, 2015 3:48 pm من طرف عبدالله

» احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟
الجمعة فبراير 06, 2015 12:23 am من طرف عبدالله

» عبد الباري فلتان!
الخميس فبراير 05, 2015 1:12 am من طرف عبدالله

» مقلوبة فلسطينية!
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:30 pm من طرف عبدالله

» خدمات وبرامج وتطبيقات تجعل جواسيس وكالة الأمن القومي NSA يعجزون عن مراقبتك!
الإثنين فبراير 02, 2015 5:35 am من طرف عبدالله

» عدونا الكردي ولمــــا نعتبر بعد!
السبت يناير 31, 2015 2:01 pm من طرف عبدالله

» "القامشلي ليست كردية"...جدل بالأرقام والخرائط حول التوزع الديمغرافي في الحسكة
الإثنين يناير 26, 2015 8:48 am من طرف عبدالله

» الحوثي اصبح يستقبل الطيران الايراني المحمل بالأسلحة والخبراء عبر مطار صنعاء
الإثنين يناير 26, 2015 3:26 am من طرف عبدالله


شاطر | 
 

 رسائل من دمشق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فكر



عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 27/10/2012

مُساهمةموضوع: رسائل من دمشق    الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 2:35 pm


رسائل من دمشق


د. عمر الخطيب / فهد المصري
من يمشي بشوارع دمشق في هذه الأيام يجد نفسه وسط ثكنة عسكرية بكل ما تحمله الكلمة من معنى .. 80% من شوارع العاصمة مغلقة بحواجز اسمنتية , عناصر خائفة بعتادها الكامل، أصوات قصف و إنفجارات على مدار الساعة، طيران حربي يقصف عاصمة بلده , قمة جبل قاسيون أصبحت منصة إطلاق صواريخ، قناصين على جميع الدوائر الحكومية و معظم الأبنية السكنية العالية، مسؤولين لم يعد يتجرأو ركوب سياراتهم الرسمية الفاخرة والتفاخر بها، وإنما سيارات سياحية أقل من عادية للتمويه عن أنفسهم.
الجميع يترقب صافرة الحكم للإعلان دخول الجيش الحر إلى مركز العاصمة و تحرير المقرات الرئاسية و خاصة بعد أن تحررت أكبر و أعتى الثكنات العسكرية المتاخمة للشام و التي تبعد خمسة كيلو مترات عن القصر الرئاسي .. و الأهم من كل ذلك: لن يجد بشار المجرم طريقا آمنة للهروب من دمشق,فطريق مطار دمشق الدولي سيمر عبر رجال الله في الغوطة .. طريق بيروت يمر عبر أبطال الزبداني، طريق حمص يمر عبر وحوش حرستا و أشاوس دوما و ما أدراك ما دوما .. الطريق الأخير طريق درعا، فإن هو أفلت من أبطال حيي نهر عيشة و القدم، فإن كل درعا له بالمرصاد.. و التحليق بالسماء بات خطرا بسبب الإستيلاء على صواريخ مضادة للطيران ..تأكدوا دائماً أنّ شيئاً رائعاً على وشك الحدوث .
فالسيطرة على مطار مرج السلطان العسكري بالأمس تعني من الناحية العسكرية السيطرة على محطة الاستطلاع الجوي للمنطقة الجنوبية" إم 1 " ـ كما تعتبر هذه المحطة مقر قيادة إدارة الاستطلاع الجوي"اللواء 82" في القوى الجوية.
في محطة مرج السلطان رادران كبيران يعتبران العمود الفقري للاستطلاع والمسح الجوي,ومحطة مرج السلطان واحدة من ثلاث محطات والمشرفة عليهم فالثانية محطة المنطقة الوسطى في "شنشار"جنوبي حمص ، والثالثة محطة "برج إسلام" في شمال اللاذقية.
مع سيطرة الجيش الحر على هذه المحطة الاستراتيجية الهامة والسيطرة على كتائب الصواريخ والدفاعات الجوية كافة في الريف الدمشقي تصبح العاصمة السورية ساقطة من الناحية العسكرية لأن النظام فقد كل نظم الصواريخ والدفاعات الجوية واصبح محاصرا في دمشق بطوق ناري يضيق رويدا رويدا وتقدم الجيش الحر في دمشق وريفها باستخدام أنظمة وصورايخ الدفاع الجوي
وتحرير محطة مرج السلطان التي هي أيضا قيادة إدارة الاستطلاع الجوي ـ اللواء82 يعني أن الأسد وعصاباته لن يكتشفوا الضربات الجوية لمفاصلهم العسكرية والأمنية في دمشق وريفها والمنطقة الجنوبية التي سيوجهها الائتلاف العسكري الدولي الذي سيشكل خارج مجلس الأمن.
وفي الأيام القليلة المقبلة ستكون هناك مفاجآت سارة لشعبنا السوري الثائر الصامد البطل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسائل من دمشق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدولة الاسلامية في العراق والشام :: الثالثة :: بـقـعـة ضـوء-
انتقل الى: