الدولة الاسلامية في العراق والشام
تبيهين مهمين للزوار وضيوف المدونة
بعد التسجيل في المدونة لا بد من تفعيل اشتراككم فيها عبر الرابط (الوصلة) التي ترسل لكم تلقائيا حال تسجيلكم على عنوان بريدكم الالكتروني, وبدون ذالك فلا يكون اشتراككم فعال.

الروابط والوصلات الموجودة في مقالات ومشاركات اعضاء المدونة مباشرة وفعالة للاخوات والاخوة المسجلين في المدونة, اما الزورا الغير مسجلين, فالروابط والوصلات داخل المواضيع لا تكون فعالة, وعليهم نسخها ولصقها على المتصفح من اجل فتحها والاطلاع على مضامينها.

الدولة الاسلامية في العراق والشام

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والأخرة) [مجموع الفتاوي].
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيعي المجوسي امير الموسوي مسح حمام الاتجاه المعاكس بابراهيم حمامي
الثلاثاء فبراير 17, 2015 6:35 am من طرف عبدالله

» في مواجهة الحرب البرية الصليبية المرتقبة على دولة الخلافة الأسلامية
الثلاثاء فبراير 10, 2015 1:40 pm من طرف عبدالله

» تعليق الشيخ مأمون حاتم على حرق الدولة الاسلامية لطيار التحالف الصليبي
الجمعة فبراير 06, 2015 3:48 pm من طرف عبدالله

» احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟
الجمعة فبراير 06, 2015 12:23 am من طرف عبدالله

» عبد الباري فلتان!
الخميس فبراير 05, 2015 1:12 am من طرف عبدالله

» مقلوبة فلسطينية!
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:30 pm من طرف عبدالله

» خدمات وبرامج وتطبيقات تجعل جواسيس وكالة الأمن القومي NSA يعجزون عن مراقبتك!
الإثنين فبراير 02, 2015 5:35 am من طرف عبدالله

» عدونا الكردي ولمــــا نعتبر بعد!
السبت يناير 31, 2015 2:01 pm من طرف عبدالله

» "القامشلي ليست كردية"...جدل بالأرقام والخرائط حول التوزع الديمغرافي في الحسكة
الإثنين يناير 26, 2015 8:48 am من طرف عبدالله

» الحوثي اصبح يستقبل الطيران الايراني المحمل بالأسلحة والخبراء عبر مطار صنعاء
الإثنين يناير 26, 2015 3:26 am من طرف عبدالله


شاطر | 
 

 الجيزاوي محامي مصري ذهب السعودية معتمرا فصار معتقلا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي عبد العال



عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 13/08/2011

مُساهمةموضوع: الجيزاوي محامي مصري ذهب السعودية معتمرا فصار معتقلا   الأربعاء أبريل 25, 2012 4:53 am



الجيزاوي محامي مصري ذهب السعودية معتمرا فصار معتقلا




علي عبدالعال
اعتقال محامي مصري بعد وصوله الأراضي السعودية لأداء مناسك العمرة أمر لا يمكن قبوله على كافة المستويات، وهو لا يسيء إلى السعودية وحدها وإنما ينعكس سلبًا على العلاقة بين البلدين الشقيقين، ويعطي إشارة سلبية لأي مسلم من أي دولة من دول العالم ما يجعله يفكر كثيرا قبل أن يُقدم على فريضة الحج أو العمرة في ظل هذه الممارسات غير المسؤولة.

العربية السعودية ـ لا شك ـ عزيزة في نفس كل مصري لكن مثل هذه الأفعال تخصم كثيرًا من رصيدها لدى المصريين بل وتولد لديهم الكراهية.

أحمد الجيزاوي محامي وناشط حقوقي مصري، معروف بدفاعه عن المعتقلين المصريين في السعودية، ويتردد أنه يقاضي الملك عبد الله على ذلك، جرى توقيفه الثلاثاء الماضي، في مطار جدة الدولي بينما كان قادما بصحبة زوجته لأداء مناسك العمرة، وجاء التوقيف بحجة صدور حكم غيابي بحقه، يقضى بحبسه عامًا وجلده 20 جلدة. على خلفية ما يسمى ب "العيب في الذات الملكية" إثر حلقة تليفزيونية انتقد فيها الملك عبد الله والسلطات السعودية، على خلفية ملفات تتعلق بتوقيف عشرات المصريين بالمملكة في قضايا مختلفة.

وتتحفظ السلطات السعودية حتى الآن على الجيزاوي بانتظار تقديمه إلى السلطات القضائية التي كانت قد أصدرت بحقه حكما غيابيا.

الجيزاوي سبق له الحصول على تأشيرة للسفر من السفارة السعودية في القاهرة وهي لا شك يمكن وصفها بعهد أمان أعطي لهذا الراغب في قدوم البلد، بغض النظر عن أسباب قدومه، أما وأنه قادم لأداء العمرة فهذا يعطيه أمانا على أمان لا يحق انتهاكه بهذا الشكل، وكان الأجدر بالدولة السعودية وسلطاتها أن تترفع عن مثل هذا الأسلوب من تصفية الحسابات.

سمعة السعودية وأهلها وجوار الحرمين الشريفين أكبر بكثير من مثل هذه السقطات، ولا يسعنا إلا أن نهيب بأهلنا في الشقيقة السعودية بأن يتداركوا مثل هذا الموقف وألا يحولوا بين الرجل وزوجته الذين أتيا قاصدين بيت الله.

سئل الإمام بن تيمية ـ رحمه الله ـ عن قوله تعالى: { وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا } : هل المراد به إذا أحدث المسلم حدثًا لا يقتص منه ما دام في الحرم؟ فأجاب: التفسير المعروف في أن الله جعل الحرم بلدا آمنا قدرا وشرعا، فكانوا في الجاهلية يسفك بعضهم دماء بعض خارج الحرم، فإذا دخلوا الحرم، أو لقى الرجل قاتل أبيه، لم يهجروا حرمته، ففى الإسلام كذلك وأشد.

لكن لو أصاب الرجل حَدا خارج الحرم ثم لجأ إليه فهل يكون آمنا لا يقام عليه الحد فيه أم لا؟ فيه نزاع.وأكثر السلف على أنه يكون آمنا، كما نقل عن ابن عمر وابن عباس وغيرهما، وهو مذهب أبى حنيفة والإمام أحمد بن حنبل وغيرهما. وقد استدلوا بهذه الآية وبقول النبي : «إن الله حَرَّم مكة يوم خلق الله السموات والأرض».

ويقول الشيخ الشعرواي:في الآية إخبار تكليفي بمعنى: "ومن دخله كان آمنا" أي أمنوه وأكرموه، ومن أراد أن يجعل ربه صادقا فيما قال فليؤمن من دخله.

نحن ـ طبعا ـ نعلم أن اعتقال المحامي المصري لم يكن داخل الحرم الشريف ولا في مكة المكرمة ولكننا نعلم أيضا أن الرجل لم يأت إلا وهو قاصدا الحرم وهو بيت الله وهذا كافيا لأن يعطى الأمان على نفسه وعلى أهله.

وإذا كنا هنا نتحدث عن واقعة بعينها (اعتقال المحامي أحمد الجيزاوي) فإن ذلك لا يعني مطلقا السكوت عن باقي المعتقلين المصريين في بلاد الحرمين بل ينبغي على كل مصري بل وكل سعودي أيضا أن يهب لنجدة هؤلاء المظلومين في غربتهم.
--
ــــــــــــــــــــــ
/ علي عبدالعال
باحث في الحركات الإسلامية
01226656895 002
Ali Abdelaal
Researcher in the Islamic groups

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجيزاوي محامي مصري ذهب السعودية معتمرا فصار معتقلا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدولة الاسلامية في العراق والشام :: الثالثة :: اعرف عدوك-
انتقل الى: