الدولة الاسلامية في العراق والشام
تبيهين مهمين للزوار وضيوف المدونة
بعد التسجيل في المدونة لا بد من تفعيل اشتراككم فيها عبر الرابط (الوصلة) التي ترسل لكم تلقائيا حال تسجيلكم على عنوان بريدكم الالكتروني, وبدون ذالك فلا يكون اشتراككم فعال.

الروابط والوصلات الموجودة في مقالات ومشاركات اعضاء المدونة مباشرة وفعالة للاخوات والاخوة المسجلين في المدونة, اما الزورا الغير مسجلين, فالروابط والوصلات داخل المواضيع لا تكون فعالة, وعليهم نسخها ولصقها على المتصفح من اجل فتحها والاطلاع على مضامينها.

الدولة الاسلامية في العراق والشام

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والأخرة) [مجموع الفتاوي].
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيعي المجوسي امير الموسوي مسح حمام الاتجاه المعاكس بابراهيم حمامي
الثلاثاء فبراير 17, 2015 6:35 am من طرف عبدالله

» في مواجهة الحرب البرية الصليبية المرتقبة على دولة الخلافة الأسلامية
الثلاثاء فبراير 10, 2015 1:40 pm من طرف عبدالله

» تعليق الشيخ مأمون حاتم على حرق الدولة الاسلامية لطيار التحالف الصليبي
الجمعة فبراير 06, 2015 3:48 pm من طرف عبدالله

» احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟
الجمعة فبراير 06, 2015 12:23 am من طرف عبدالله

» عبد الباري فلتان!
الخميس فبراير 05, 2015 1:12 am من طرف عبدالله

» مقلوبة فلسطينية!
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:30 pm من طرف عبدالله

» خدمات وبرامج وتطبيقات تجعل جواسيس وكالة الأمن القومي NSA يعجزون عن مراقبتك!
الإثنين فبراير 02, 2015 5:35 am من طرف عبدالله

» عدونا الكردي ولمــــا نعتبر بعد!
السبت يناير 31, 2015 2:01 pm من طرف عبدالله

» "القامشلي ليست كردية"...جدل بالأرقام والخرائط حول التوزع الديمغرافي في الحسكة
الإثنين يناير 26, 2015 8:48 am من طرف عبدالله

» الحوثي اصبح يستقبل الطيران الايراني المحمل بالأسلحة والخبراء عبر مطار صنعاء
الإثنين يناير 26, 2015 3:26 am من طرف عبدالله


شاطر | 
 

 العملاء ينفذون اوامر هيلاري كلنتون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صادق احمد العيسى



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 22/10/2011

مُساهمةموضوع: العملاء ينفذون اوامر هيلاري كلنتون    السبت أكتوبر 22, 2011 7:02 pm


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
العملاء ينفذون اوامر هيلاري كلنتون
صادق احمد العيسى
اراد الله ان يموت القذافي شهيدا

كان معمر رحمه الله بن الخيمة , البادية، كانت له منهجيته في الحياة يرفضها من يرفضها ويقبلها من يقبلها.

انا لست مع القذافي فكرا.. ولكني معه كرجل عربي يقول ما يعتقد هو انه صحيح، كان اكثر صراحة من سواه وكان اكثر غيره وجسارة وله مواقف سجلها التاريخ خصوصا في القرار التآمري ضد العراق في الجامعة العربية وهو قرار غير قانوني اهل لاصدار قرارات من مجلس الامن الخاضع لارادة القوة الغاشمة راح ضحاياها اطفال ونساء وشيوخ وشباب العراق في عام 1991

كان القذافي اكثر غيرة من سواه.هو خريج الكلية العسكرية العراقية ولا انتقص في هذا من قيمة ليبيا لكن يبدوان الغيرة العراقية قد تسربت اليه عبر المعايشة فكان يقول كلاما لا يقدر غيره على قوله رحم الله معمر.

نعم لقد وقف القذافي مع ايران ضد العراق!!!!!!!!!! ولم تقف معه ايران في مقا رعته لقوى البغي.

ان التطورات الحالية في السياسة الدولية منحت فرصة واسعة للدول الكبرى نتاج الحرب العالمية الثانية والدول الاوربية ان تتدخل في الشؤون الداخلية للدول وخاصة العربية بعد ان اكتشفت اهمية استثمار العناصر اللاجئة اليها او التي شجعتها على اللجوء بعد ان طوعتها وروضتها فغدا الجميع عملاء تحت يافطة الولاء لبلد الجنسية واستثمر الغرب المفهوم الديمقراطي بشكل مزور فارجعتهم مسيسين ولهم حماية مستفادة من القوانين الدولية واسناد من دول الغرب بمعنى اخر انها خلقت من اللاجئين جيش ياتمر بأوامرها ويستفاد من الصورة الديمقراطية ليتحقق له اسناد المنظمات الدولية الغرض من كل ذلك تحطيم الدول العربية واعادة تقسيمها وسرقت ثرواتها وبالتالي فأن هذه المجاميع تحرك العقل الجمعي المستفز من اجراءات اجهزة السلطة ولا يستفيق الناس الا بعد حين وحيث يكون كل شيىء قد ال الى الخراب كما هو الحال الان في العراق.

مجموعة العملاء التي دمرت ليبيا باسناد من فرنسا واميريكا ودول الغرب استطاعت ان تحيل ليبيا الى جحيم وان تنهي نظام الدولة وان تقدم صوره دموية مخالفة للشرعة الدولية.

هيلاري كلنتون وزيرة خارجية امريكا قالت: انها تريد ان يقتل القذافي لا يلقى القبض عليه. هذا ليس رغبة ولا وجهة نظر بريئة وانما هو امر الى العملاء المرتبطين بها والامر مرتبط بأغراض ترى امريكا ان القذافي لو منح حقه في محاكمة عادلة سيفضح الغرب واميريكا بشكل خاص.

هنا الموضوع من اختصاص منظمة العفو الدولية والمنظمات الانسانية ومن اختصاص محكمة العدل الدولية ومحكمة حقوق الانسان في الاتفاقية الاوربية ومحكمة حقوق الانسان في الاتفاقية الامريكية. ذلك ان الامر الذي اصدرته هيلاري كلنتون بصيغة رغبة سياسية قد تم تنفيذه واعدم الرئيس معمر القذافي ولم يمنح حقه الانساني بمحاكمة عادلة هذا الحق الذي كفلته كل الشرائع الدولية وتضمنه الدستور الامريكي ولم يعامل كاسير حرب بموجب اتفاقية جنيف والسبب في كل ذلك امر وزيرة الخارجية الامريكية والذي يجب ان تتحمل مسؤوليته.

تمت السيطرة بعد الاستدلال على ملجأه المتقدم وهو يقود كتائبه في القتال من خلال رصد ذبذبات اجهزة الاتصال واسر العقيد معمر القذافي ثم قتل بعد اسره وقتل معه رفاق السلاح والجهاد.

ان عملية التعذيب الجسدي التي مورست ضد الرئيس اليبي معمر القذافي واهانة الكرامة الانسانية للانسان التي ارتكبها العملاء تنفيذا لاوامر السيدة كلنتون جميعا جرائم ضد حقوق الانسان لا تسقط بالتقادم يحاسب عليها القانون ويتحملها مرتكبها بشخصه.

لكن في ميدان اخر اراد الله ان يموت الرئيس معمر القذافي شهيدا فمات شهيدا

رحم الله معمرا وادخله فسيح جناته وان حساب القتلة عسير

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العملاء ينفذون اوامر هيلاري كلنتون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدولة الاسلامية في العراق والشام :: الفئة الرابعة :: ما وراء الخبر-
انتقل الى: