الدولة الاسلامية في العراق والشام
تبيهين مهمين للزوار وضيوف المدونة
بعد التسجيل في المدونة لا بد من تفعيل اشتراككم فيها عبر الرابط (الوصلة) التي ترسل لكم تلقائيا حال تسجيلكم على عنوان بريدكم الالكتروني, وبدون ذالك فلا يكون اشتراككم فعال.

الروابط والوصلات الموجودة في مقالات ومشاركات اعضاء المدونة مباشرة وفعالة للاخوات والاخوة المسجلين في المدونة, اما الزورا الغير مسجلين, فالروابط والوصلات داخل المواضيع لا تكون فعالة, وعليهم نسخها ولصقها على المتصفح من اجل فتحها والاطلاع على مضامينها.

الدولة الاسلامية في العراق والشام

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والأخرة) [مجموع الفتاوي].
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيعي المجوسي امير الموسوي مسح حمام الاتجاه المعاكس بابراهيم حمامي
الثلاثاء فبراير 17, 2015 6:35 am من طرف عبدالله

» في مواجهة الحرب البرية الصليبية المرتقبة على دولة الخلافة الأسلامية
الثلاثاء فبراير 10, 2015 1:40 pm من طرف عبدالله

» تعليق الشيخ مأمون حاتم على حرق الدولة الاسلامية لطيار التحالف الصليبي
الجمعة فبراير 06, 2015 3:48 pm من طرف عبدالله

» احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟
الجمعة فبراير 06, 2015 12:23 am من طرف عبدالله

» عبد الباري فلتان!
الخميس فبراير 05, 2015 1:12 am من طرف عبدالله

» مقلوبة فلسطينية!
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:30 pm من طرف عبدالله

» خدمات وبرامج وتطبيقات تجعل جواسيس وكالة الأمن القومي NSA يعجزون عن مراقبتك!
الإثنين فبراير 02, 2015 5:35 am من طرف عبدالله

» عدونا الكردي ولمــــا نعتبر بعد!
السبت يناير 31, 2015 2:01 pm من طرف عبدالله

» "القامشلي ليست كردية"...جدل بالأرقام والخرائط حول التوزع الديمغرافي في الحسكة
الإثنين يناير 26, 2015 8:48 am من طرف عبدالله

» الحوثي اصبح يستقبل الطيران الايراني المحمل بالأسلحة والخبراء عبر مطار صنعاء
الإثنين يناير 26, 2015 3:26 am من طرف عبدالله


شاطر | 
 

 احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله



عدد المساهمات : 134
تاريخ التسجيل : 17/12/2011

مُساهمةموضوع: احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟   الجمعة فبراير 06, 2015 12:23 am

احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟

ردود الفعل على تنفيذ حكم الأقتصاص من الطيار المرتد معاذ الكساسبة حرقا تمثلت بموقفين: الأول موقف دولة الخلافة الاسلامية وانصارها, واهالي ضحايا المسلمين الذين قضوا حرقا وتمزيقا جراء قصف قوات التحالف الصليبية الجوية, التي كان معاذ الكساسبة احد صقورها. والثاني ادان احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة, واستنكر وحشية عقوبة القتل بالحرق...وكان معسكر الصليبية الذي يشكل فيه الاردن اداة رئيسية كان قبل احراق معاذ يبادل دولة الخلافة الاسلامية والمجاهدين او الاسلام والمسلمين في الشام والعراق وفلسطين وافغانستان الود والحسنى! او كانه لولا احراق المجرم معاذ كان نظام الافطس ابن الانكليزية سينسحب من الحملة الصليبية على الاسلام والمجاهدين, وينقلب على اوامر اسياده اليهود, وسيستبدل صواريخ طائراته الحارقة بألادوية وبمواد اغاثة .

بالنسبة للموقف الثاني فهو بكل تاكيد موقف موحد ومشترك لجميع الكفار واعداء الله ومن يعادي دولة الخلافة الاسلامية والجهاد والمجاهدين, ومن يشن حربا على الاسلام والمسلمين صليبية عسكرية اعلامية اقتصادية تستهدف الاسلام عقيدة والمسلمين وجودا. نعم تستهدف المسلمين وجودا ولم يخفوا بانهم صنعوا قنابل جينية تستهدف فقط المسلمين بناءا على خصوصية تركيباتهم الجينية. ولكن اضافة الى معسكر الكفر والردة والحملة الصليبية التي تتزعمها امريكا على العالم الاسلامي والعربي. فشريحة كبيرة من المسلمين قابل هذه القصاص بالرفض والاستهجان! هنا اتحدث عن شريحة كبيرة من المسلمين وليس عن غيرهم. فغيرهم لا نبالي به ولا ناخذ برايه ولا يهمنا موقفه وقد استقبل بارتياح احراق مسلمين مدنين وليس عسكرين او طيارين مشاركين في حملات عسكرية اوغلوا في قتل واحراق وتمزيق من استهدفوهم..استقبلوا احراق المسلمين في بورما وفي افريقيا الوسطى وفي الهند وفي الصين وفي العراق سواءا بحمم القصف الصليبي الجوي والصاروخي الموجه عن بعد او بقنابل اليورايوم المنضب الذي خلف اكثر من مليون طفل مشوه ناهيك عن ابادة اكثر من مليوني مسلم سني, اضافة الى حرق المسلمين في الشام بالبراميل المتفجرة والقذائف والصواريخ واستخدام السلاح الكيمياوي ضدهم على مرئى العالم وارتياحه, سواءا في الشام من قبل العلوين او في العراق من قبل الاكراد المستوطنين اداة المشروع اليهودي الصليبي الاستراتيجي في المنطقة.

وانبرت الاقلام والالسن تخط وتغرد ما بين محلل ومعقم ومشرع ومبشع, واخرى استنتجت رسائل ادعت ان دولة الخلافة عنتها بالاقتصاص من الطيار المرتد معاذ الكساسبة حرقا على الاشهاد, رغم ان الامر واضح وبسيط وبلا تعقيدات وليس فيه رسائل ولا مكاتيب.

فأعداء الله واعداء الاسلام لم يرسلوا لنا رسالة, ولم يعنوا بان نفهم محتواها! او ان نلتزم بمضامينها! ولا حتى ان ننصاع لها! ولا يهمهم موقفنا ولا ردة فعلنا!..فموقفهم ونهجهم وادائهم وفعلهم تجاه الاسلام والمسلمين واحد, لا يقبل القسمة ولا الانشطار.. الحرب على الاسلام والمسلمين حتى الاستئصال والابادة, وهم لا يخفوا ذالك, ولا يكتفوا بالاجهار به, بل جعلوه دستورا واساسا لوجودهم! هذه الحرب التي اعلنوها علينا بهدف ابادتنا, لم يحددوها الان بعد احراق طيارهم معاذ الكساسبة, ولا في حملتهم الصليبية الاخيرة التي تقودها ولايات الكفر الامريكية على دولة الخلافة الاسلامية, ولا عند احتلالهم للعراق عام 2003, ولا بعد غزوة منهاتن المباركة 09/11, ولا منذ احتلالهم للكويت والخليج العربي عام 1991, ولا منذ اغتصابهم لاربيل وكركوك والقامشلي والسليمانية وفلسطين والاحواز وكشمير وبورما وتركستان الشرقية والبوسنية والهرسك وارتيريا وجنوب السودان وجزر القمر, ولا قبرص ومالطا وصقيليا وسبتة ومليلة والاندلس, ولكن منذ قامت الحضارات الانسانية في بلادنا والهمجية في بلادهم, وتجذرت في اعتناقنا الاسلام وعقيدة التوحيد وتبنيهم للكفر والطاغوت, وتجسدت عبر العهود والازمان بالكره والعداء, وبالحروب على جميع الصعد الفكرية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية والقيمية والسياسية والامنية والعسكرية, حرب لا هوادة فيها ولا مهادنة ولا انصاف حلول, لا يقدم احراق طيارهم معاذ  الكساسبة فيها او يؤخر من شيئ, ولا مبادلته باسرى من عدمه, سيما انه ليس من جلدتهم وان كان جندي في جيوشهم, ولكنه يبقى عبد لمليكهم عبد يهود والصليب, والعبيد لا قيمة لحياتهم او مماتهم عند اسيادهم.

نحن لم نحرق طيارهم لانهم احرقوا وابادوا الملايين منا وما زالوا, ولا لاننا فهمنا الدرس دون غيرنا, ولا لاننا نتعامل معهم بردة فعل او انتقام, ولا لاننا نجزيهم من جنس عملهم, ولكنه اعلان واضح وصريح باننا لا نخوض معهم ومع من يمثلهم او ينطوي تحت لوائهم من انظمة وحكومات وجيوش واجهزة استخباراتية وعسكرية ومدنية واجتماعية, نخب وشرائح حرب عقائد وعدل فحسب, ولكن حرب وجود لا تساهل فيها ولا مجاملات, ولن يثنينا فيها طعن اعدائنا الكفار بنا ونعتهم لنا بالوحشية والهمجية, والتي يريحنا ونتمنى ان يجدها اركان الحملة الصليبية فينا! وقد عاهدنا الله ان نستمر بها وعليها.

للذي يظن بأن احراق المجرم عدو الله معاذ الكساسبة كان قرار خاطئا او متسرعا او غير مسؤلا نقول..بل نحن اعتمدناه منهجا, ونتوعد جميع طياري وقادة الجيوش والاجهزة الاستخباراتية والامنية لحكومات دول الردة بالحرق والتمزيق وقطع الرؤوس, ونعاهد الامة امام الله باننا لن نئلوا جهدا ولا وسيلة تحرق اركان ومنتسبي الحملة الصليبية وادواتها, وقلوب واكباد من يتعاطف مع طياريها وضد احراقهم الا ولجئنا اليها, حتى نذيقهم الجحيم وهم احياء تطبيقا لامره تعالى " قاتلوهم، يعذبهم الله بأيديكم، ويُخْزهم، وينصركم عليهم، ويَشْفِ صدور قوم مؤمنين، ويُذهب غيظ قلوبهم، ويتوب الله على من يشاء، والله عليم حكيم".

http://justpaste.it/j9fk
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدولة الاسلامية في العراق والشام :: الفئة الرابعة :: ما وراء الخبر-
انتقل الى: